جديد

آخر الأخبار

جديد
جاري التحميل ...

حمل مذكرة شرح قصة عنتر ابن شداد الصف الاول الثانوى الترم الثاني للاستاذ احمد فتحى

 حمل تطبيق الطريق المضىء  متجر جوجل بلاى

حمل مذكرة شرح قصة عنتر ابن شداد الصف الاول الثانوى الترم الثاني للاستاذ احمد فتحى

قصة عنتر ابن شداد الصف الاول الثانوى الترم الثاني



 سلسة التميز فى شرح قصة عنترة ابن شداد القصة المقررة على الصف الاول الثانوى, موقع الطريق المضئ يقدم تحميل افضل ملخص و شرح كامل ووافى لقصة عنترة ابن شداد المقررة على طلاب الصف الاول الثانوى الترم الثانى,The story of Antar-Ben-Shaddad first secondary



قصة عنتر ابن شداد الصف الاول الثانوى الترم الثاني

ملخص الأحداث :

 مالك بن قراد يرحل بأهله من حله عبس تاركاً قومه متجهاً إلى بني شيبان حيث أصهاره وأقاربه وذلك بعد أن ضاقت به الحياة في قومه منذ أن جهر عنترة بحبه لعبلة وكذلك إعلانه العداء على كل من يجرؤ في طلب الزواج من عبلة . 
 عبلة ضاق بها المقام أيضاً بسبب كثرة المشاجرات حولها بين مؤيد لعنترة ومؤيد لعمارة 

 مالك بن قراد يعلن في القوم أنه لن يزوج ابنته لعمارة ولا غير عمارة . 
 عنترة لم يطق المقام في عبس بعد رحيل عبلة حيث اتجه إلى الصحراء هائماً على وجهه 
 شيبوب يلوم عنترة على تمسكه بعبلة ثم راح يشير عليه بالذهاب إلى بني شيبان وينتزع عبلة من بينهم . 
 عنترة يقرر الذهاب إلى بني شيبان حتى يستعطف عبلة ويعتذر لها عما بدر منه وينال رضاها . 

اللغويات :

 نزح : انتقل - يصهر إلى رجل : يزوجه ابنته - قطب الأحاديث : محورهـا - تهدهد : تخفف - نفرة : المراد الخروج للقتال - أنفة : كبرياء وعزة - طلل : ما تبقى من أثار الديار ج أطلال - حال لونه : تغيـر - مبهوتاً : مدهوشاً ومذهولاً - الوغى : الحـرب - الحنـق : الغضب والغيظ - الثريـد : المراد الفتة ج ثَرائِد - أذرف دمعي : أسيل دمعي - البريـة : الصحراء ج البَرارِي - يغمغم : يتحدث بكلام غير مفهوم - صداقاً : مهراً - أغوار : م غور وهو المنخفض من الأرض - أرنو : أنظر - أدفق لها ما بقلبي : أصب - هوجاء : شديدة ج هوج - الرق : العبودية × الحرية - يجرع : يشرب - الغُل : القيد ج أغلال - أسخو : أجـود - علالة : سبباً تتلهى به - يجشمك : يكلِّفك - أهدهد غروره : أليَّن كبرياءه حتى يهدأ - أقارفه : أرتكبه وأفعله - اللجـج: م لجة وهي الأمواج .

س1 : لماذا رحل مالك بن قراد بأهله إلى بني شيبان ؟ 
جـ : لأن الحياة ضاقت به في قومه منذ أن جهر عنترة بما ينطوي عليه قلبه عن حب عبلة والتعلق بها . 
س2 : ما الذي اعتزمه عنترة ؟ 
جـ : اعتزم العداوة ضد كل من يجرؤ على طلب الزواج من عبلة . 
س3 : ما الذي كان يضمره مالك بن قراد في نفسه نحو عنترة ؟ 
جـ : كان يضمر في قرارة نفسه إحساساً بالمعرَّة من أن يزوج ابنته لعنترة وذلك بسبب أنه ابن زبيبه الأمة و أن يمزج دمه بدم عبد حتى وإن كان ابن شداد .
س4 : لماذا كان عمرو بن مالك بفضل عمارة على عنترة ؟ 
جـ : لأن عمارة سيد وهَّاب منحدر من سلسلة الأمجاد من الآباء والحرائر من الأمهات والجدات . 
س5 : لماذا لم تكن عبلة أقل ضيقاً بالإقامة في عبس من أخيها وأبيها ؟ 
جـ : لأنها وجدت نفسها قطب الأحاديث(محور) في أندية قومها وهدف الحسد من صاحباتها ، وسبباً من أسباب القتال في الحي.
س6 : ما مظاهر ضيق عبلة ؟ 
جـ : انطوت على نفسها كئيبة لا ترضى بزيارة أحد ولا تخرج للقاء من يأتي لزيارتها ، كما كانت تقضي أكثر الوقت في فراشها باكية حتى تغير لونها وذبلت نضارتها وجمالها .
س7 : صف شعور عمرو بن مالك عندما كان يمر على قوم يتغنون بشعر عنترة في حب عبلة . 
جـ : كان يسرع إليهم بالسب ويهم بقتالهم لأنه لا يقدر أن يمسك نفسه . 
س8 : ما الذي أعلنه مالك بن قراد في القوم ؟ 
جـ : أنه لن يزوج ابنته لعمارة ولا غير عمارة . 
س9 : لماذا لم يطق عنترة البقاء في عبس ؟ 
جـ : السبب : رحيل عبلة عنها . 
س10 : صف حال عنترة بعد رحيل عبلة عن الحِلّة . 
جـ : لم يطق المقام حيث اتجه إلى الصحراء هائماً على وجهه وقد غارت عيناه وبرزت وجنتاه واصفر لونه الأسمر . 
س11 : ما الذي دار بذهن عنترة عندما نظر إلى الحي الذي كانت تقيم فيه عبلة ؟ 
جـ : هو أن يتجه إلى بيوت الحي فيهدمها على من فيها ويطعن برمحه ويضرب بسيفه حتى لا يبقى منهم أحداً . 
س12: دار حوار بين شيبوب وعنترة بعدما وجد آلام الفراق على عنترة ظاهرة . وضح ذلك 
جـ : كان شيبوب يشفق على عنترة من الفراق والوجد ( اللوعة ) و الحب فيقول شيبوب : إنك تسفك الدماء وتخوض الحروب وتفرق الجيوش ولا تقوى على الحب ولا تستطيع أن تفك قيود الحب التي تقيدك بها هذه الفتاة . 
-فرد عنترة على شيبوب أنه لا يلومه لأنه لا قلب له ولم يحب مثله .
س13:بم َأشار شيبوب على عنترة حتى يتخلص من الكآبة التي يحسها ؟ 
جـ : بأن يذهب إلى شيبان وينزع عبلة من بينهم كما يخرج الأسد بفريسته .


ملخص الأحداث :

 أقام مالك بن قراد في بني شيبان إقامة كريمة إلا أنه لم يكن سعيداً بالمقام بعيداً عن أهله وهو سيد من سادات عبس . لذلك ظل يتنسم أخبار عبس من القوافل القادمة من الحجاز وهي في طريقها إلى العراق . 
 مالك يرغب في العودة إلى قومه وقبيلته إلا أن ابنه عَمراً يرفض العودة حتى يحل العقدة التي بينه وبين عنترة . 
 بسطام بن قيس يطلب من عمرو بن مالك خطبة عبلة ويرحب عمرو بذلك إلا أن والده مالك يرفض . مالك بن قراد يقرر زواج عبلة بمن تحب حتى ولو كان عنترة ، حيث جعل أمرها لنفسها . 
 شيبوب يتسلل إلى خيمة عبلة ليبلغها بوجود عنترة بالقرب من أرض شيبان .
 عمرو بن مالك يهدد شيبوب ويتوعده ويطلب من عبلة حبلاً ليقيده إلا أن شيبوب يخرج مسرعاً يعدو فوق الرمال كالظليم . 

اللغويات :

 المنعة : العزة والقـوة - عارض : هائل ومانع ج عوارض - يتنسم الأنباء : يتلمسها - أفضى برأيه : باح به وأخبر - أحرى : أحق و أجدر- ماثل : واقف - أمقته : أبغضـه - أورده المهالك : أهلكه - يحجم : يمتنع - سخيفة : تافهة ضعيفة - ينكت الأرض : ينبشهـا - مخدعها : حجرة نومها ج مَخَادِع - آليت : أقسمت وأخذت عهداً - لا يفتأ : لا يزال (يستمر) - يلهج بذكرك : يولـع به - تقريعه : تأنيبه ولومه - تهانفها : تَهيّأهاَ للبكاء - يسل حقدك : يخرجه من صدرك - أنداد : أمثال وأقران م ند - الظليم : ذكر النعام ج ظلمان . 

س1 : كيف كان مقام مالك بن قراد وأهله في بني شيبان ؟ 
جـ : كان مقامه كريماً حيث وجد في جوار قيس بن مسعود العز والمنعة والمروءة الكاملة . 
س2 : لماذا لم يكن مالك بن قراد سعيداً ولا راضياً بالمقام في بني شيبان ؟ 
جـ : لأنه لم ينس أنه رجل من عبس ضاق به المقام في قومه فاضطر إلى أن يهاجر بأهله ويحل ضيفاً على أصهاره (في بني شيبان) . 
س3 : كان مالك بن قراد يتلهف على إخوته وأصحابه في عبس وهو مقيم في بني شيبان  . وضح ذلك . 
جـ : كان يتنسم الأنباء عن عبس وذلك من كل قافلة آتيه من الحجاز إلى العراق .
س4:لماذا امتلأ صدر مالك بشعور يشبه الندم وهو مقيم في شيبان ؟ 
جـ : لأنه ترك وطنه وأهله من أجل عارض عرض له كان أولى به لو صبر عليه أو فسح له من صدره . 
س5 : لماذا رفض عمرو بن مالك العودة إلى أرض الشربة عندما طلب أبوه مالك منه ذلك ؟ 
جـ لأنه كان يريد أن يحل العقدة التي بينه وبين عنترة . 
س6 : كيف نشأ بسطام بن قيس ؟ 
جـ : نشأ منعماً جميلاً يقضي حياته في صيد أو لهو ، فإذا عزم قومه على غزوة سارع إليها حتى يمهد لنفسه السيادة في شيبان . 
س7 : ماذا طلب بسطام بن قيس من عمرو بن مالك ؟ 
جـ : طلب منه الزواج من أخته عبلة . 
س8 : لماذا لم يوافق مالك بن قراد على زواج عبلة من بسطام ؟ 
جـ : لأنهم ضيوف عند بني شيبان ولا بد أن يأتي الخطاب إلى ديارهم ، وحتى لا يقـول العـرب أن بسطام تقدم لخطبة عبلة فلم يستطع مالك رده لاستضافته لهم .
س9 : ما العهد الذي أخذه مالك بن قراد على نفسه ؟ 
جـ : هو أن يجعل أمر زواج ابنته عبلة برغبتها . 
س10 : صف حال عبلة في بني شيبان . 
جـ : كانت حزينة بائسة تحس الغربة والكآبة والملل . 
س11 : ماذا كان رد فعل عبلة عندما عرضت عليها أمها تزويجها من بسطام ؟
جـ : أعرضت عنها غاضبة رافضة واعتكفت في مخدعها .
س12 : لماذا تسلل شيبوب إلى خيمة عبلة ؟ 
جـ : حتى يطمئن عليها ويخبرها بوجود عنترة بالقرب من شيبان وأنه قد جاء ليطلب رضاها عنه . 
س13 : ماذا كان رد عبلة على شيبوب عندما أخبرها بوجود عنترة بالقرب من شيبان ؟ 
جـ : قالت له في نغمة حزن أما كفاه طردي وتشريدي ؟ أما كفاه غربتي وتعذيبي ؟ . 
س14 : ماذا طلبت عبلة من شيبوب ؟ 
جـ : طلبت منه إبلاغ عنترة بالعودة من حيث أتى وذلك لأن القوم يكرهونه . 
س15 : لماذا رجع شيبوب إلى عبلة بعد أن خرج من خباءها ؟ 
جـ : خوفاً عليها من أخيها عمر بن مالك . 

ملخص الأحـداث :

 عمرو بن مالك يبلغ بسطام بن قيس بقدوم عنترة . 
 بسطام يخرج للقاء عنترة للفتك به . 
 الرعب والفزع يخيمان على والدي بسطام بن قيس . خروج قيس بن مسعود للبحث عن بسطام . 
 أحد العبيد يطمئن قيس بن مسعود على أن ابنه بسطام حي. 
 إصرار بسطام على منازلة عنترة ، وعنترة يبلغ بسطام بأنه لم يأتِ إلى شيبان مغيراً ولا عدواً إلا أن بسطام يصر على منازلة عنترة . 
 عنترة يدافع عن نفسه ويوقع بسطام من على ظهر فرسه ويرفض قتله . 
 عنترة يأمر أخاه شيبوب بتقييد بسطام بالحبال . 
خروج عنترة إلى قيس بن مسعود عندما جاء يبحث عن ابنه بسطام وعنترة يحسن استقباله . 
 قيس بن مسعود يطلب من عنترة أن يأتي معه إلى الحِلّة في بني شيبان ليكون في ضيافته 

اللغويات :

 تحاذر : تخاف - يشب : ينشأ - متجهما : عابس الوجه - ألمت بهم نازلة : أصابهم مكروه - تـدأدأ : تدحرج - الجزع : الخوف والضعف - صريـع : طريح على الأرض - ثكلته : فقدته - أسارير : علامات وملامح الوجه - يتعقبون : يتتبعون - تشتت : تفرق - شملته : رداؤه ج شِمال - تجز : تقطع - لائذاً : لاجئاً ومحتمياً - يوغل : يتعمق - الفلاة : الصحراء ج الفلوات - تتكبـد : تتوسط - أوثق : قيِّد - غرة : غفلة - طاوله : باراه وماطله - مغيراً : معتدياً - يعود أدراجه : يرجع من حيث أتى . 

س1: كيف قضت حلة قيس بن مسعود ليلتها عندما علمت خروج بسطام للقاء عنترة ؟ ولماذا ؟ 
جـ : قضتها في اضطراب وقلق ؛ خوفاً من أن يفتك عنترة ببسطام . 
س2 : كيف نشأ بسطام بن قيس ؟ ولما غضب قيس من زوجته ؟ 
جـ : نشأ بسطام بن قيس فتى مدللاً وسبب غضب قيس من زوجته أنها كانت تنشِّئه بين النساء والفتيات ولا تعرِّضه للمشقة وتحمل المسئولية . 
س3 : كيف استطاعت زوجة قيس أن تفتدى ابنها بسطام من أبيه قيس ؟ 
جـ : بأن أرسلته إلى أخوتها في قبيلة تميم حتى يشب على الشجاعة والفروسية والنزال والاعتماد على الذات .
س4 : لماذا ردَّ قيس بن مسعود عمرو بن مالك من الخروج معهم للبحث عن ابنه بسطام ؟ 
جـ : لأنه هو الذي دفع ابنه للخروج من أجل لقاء عنترة الفارس المخيف . 
س5 : ما الذي عزم عليه قيس بن مسعود في نفسه عندما يعود إلى منازله؟ 
جـ: أن يرد جواره (حمايته)عن مالك وأهله وأن يرحلوا من الحِلّة تشاؤماً بمقامهم .
س6 : ماذا كان رد عنترة على بسطام عندما طلب بسطام أن ينازله ؟ 
جـ : قال له عنترة إنه لم يأتِ مغيراً ولا عدواً . 
س7 : لماذا نازل عنترة بسطام ؟ 
جـ : دفاعاً عن نفسه بسبب إصرار بسطام على قراره بالقتال. 
س8 : بم َتفسر مجيء عنترة إلى بني شيبان ؟ 
جـ : كان مجيء عنترة من أجل رؤية ابنة عمه (عبلة) وطلب عفوها عنه 
س9 : صوِّر المبارزة التي درات بين عنترة وبسطام .
جـ : أصر بسطام على قتال عنترة إلا أن عنترة تمنع عن ذلك لأنه لم يأت محاربا لبني شيبان وإنما أراد فقط مقابلة ابنة عمه ليطلب منها الصفح لكن بسطام أصر على المبارزة لدرجة أنه جرح عنترة فغضب عنترة و أسقطه من على فرسه لكنه لم يجهز عليه ؛ لأنه لا يقتل الصرعى لكن بسطام بعد عفو عنترة عنه يستكمل المبارزة مرة أخرى فيوقعه عنترة مرة أخرى من فوق فرسه ويهدده بجز رقبته لكنه يؤثر قيده وربطه في خيمته حتى أتى قيس وفك وثاقه .
س9 : بم أمر عنترة شيبوب بعد أن ألقى بسطام من على فرسه ؟ 
جـ : بأن يقيده بالحبال . 
س10 : كيف استقبل عنترة قيس وقومه عندما جاءوا يبحثون عن بسطام ؟
جـ : استقبله عنترة مرحباً به وطلب منه أن يحل ابنه بيده . 
س11 : ما سبب إعجاب والد بسطام بعنترة ؟ وماذا طلب قيس من عنترة ؟ 
جـ: سبب إعجاب والد بسطام بعنترة : لشهامته وعدم قتله لابنه بسطام بالرغم من تمكنه من ذلك أكثر من مرة .
- طلب قيس أن يكون ضيفه حيث بالغ في تكريمه لعنترة بإعداد وليمة له.

ملخص الأحـداث :

 أقام عنترة في بني شيبان مكرماً بعد استضافة قيس بن مسعود له . 
 مالك بن قراد لم يستطع أن يرد عنترة عن خطبة ابنته عبلة . 
 عمرو بن مالك يغالي في المهر مع عنترة حيث طلب منه ألفاً من النوق العصافير . وعنترة يوافق على طلب عمرو ، وقد راح يشكر قيس بن مسعود على حسن ضيافته له . 
 عنترة وشيبوب يتجهان إلى أرض العراق من أجل النوق العصافير حيث الملك النعمان . 
 عنترة يمر على بيت مالك بن قراد في بني شيبان ليودع عبلة . 
 عبلة تعد عنترة بأنها سوف تنتظره مهما طالت غيبته وتعطيه تميمة . 
 عنترة يتفاءل بالتميمة ويقول لأخيه شيبوب لن يصيبني شر مادامت هذه التميمة معي .  

اللغويات :

 يقيم حجته : ينصره ويقف في صفه- يحجبه : يمنعه من رؤيتها- ملَّكها أمرها : أعطاها حرية الاختيار - حائلاً : مانعاً - لا يفتأ : لا يزال - حانقاً : غاضباً - أستل : أنتزع - تجبهنى : تلقاني بما أكره - يجرعني : يسقيني بالإكراه - عرج على : مر  وتوجه ، مال - سويداء القلب : حبة القلب - قلادتها: عقدها ج قلائد - تميمة : ما يعلق في العنق لدفع الحسد أو الحِرْز ج تمائم . 

س1 : كيف أقام عنترة في بني شيبان ؟ وما موقف قيس بن مسعود منه ؟ 
جـ : أقام عنترة في بني شيبان مكرماً منعماً حيث قيس بن مسعود ينصره ويقيم حجته وينصره على مالك بن قراد . 
س2 : لماذا لم يستطع مالك بن قراد أن يرد عنترة عن خطبة عبلة ؟
جـ : لأن مالك بن قراد قد ملكها أمرها بحيث تختار من تحبه وقد اختارت عنترة 
 س3 : لماذا طلب عمرو بن مالك من أبيه أن يغالي في مهر عبلة من عنترة ؟ 
جـ : حتى لا يستطيع عنترة في تقديم ما يطلب منه . 
س4 : ما المهر الذي طلبه عمرو بن مالك من عنترة ؟ 
جـ : هو أن يدفع مهر عبلة ألفاً من النوق العصافير مثلما كان عمارة سيدفعها 
س5 : لماذا اندهش قيس بن مسعود من طلب عمرو بن مالك ؟ 
جـ : لأن قيس يعلم أن النوق العصافير لا يمتلكها أحد غير النعمان وأن عنترة لا يقدر على دفع ألف ناقة من النوق العصافير . 
س6 : لماذا وافق عنترة على ما طلبه منه عمرو بن مالك ؟ 
جـ : أولاً : لمكانة عبلة عنده . 
      ثانياً : لأنه لا يرضى أن تتحدث القبائل بعجزه في دفع مهر عبلة . 
س7 : ما الذي قاله عنترة لقيس بن مسعود بعد أن وافق على مهر عبلة ؟ 
جـ : لن أعاود عمر في حكمه ولن أعود إلى طلب عبلة إلا إذا كان ما يطلب من المهر في يدي 
س8 : لماذا اتجه عنترة إلى أرض العراق ؟ 
جـ : ليأتي بالنوق العصافير . 
س9 : لماذا مر عنترة على بيت مالك بن قراد قبل أن ينطلق نحو أرض العراق ؟ 
جـ : ليودع عبلة . 
س10 : بم وعدت عبلة عنترة عندما ذهب ليودعها وماذا كان رد عنترة ؟ 
جـ : وعدته بأنها سوف تنتظره مهما طالت غيبته ، قال لها سوف أحفظ كلمتك هذه في سويداء قلبي ، فتكون المخاطر أشهى الأمور إلى نفسي . 
س11 : ما الذي أعطته عبلة لعنترة وهو متجه إلى أرض العراق ؟ 
جـ : أعطته تميمة كانت منذ الصبا في قلادتها (عقده) . 
س12 : ما الذي قاله عنترة لعبلة بعد أن أعطته التميمة ؟ 
جـ : قبل عنترة التميمة ثم قال لها لن يصيبني شر مادامت هذه التميمة معي .


ملخص الأحداث :

 عنترة يتوجه إلى أرض العراق من أجل مهر عبلة ، وهو النوق العصافير التي لا توجد إلا عند الملك النعمان . 
 فشل عنترة في الحصول على النوق العصافير لأن جنود الملك النعمان حاصروه حتى أسقطوه جريحاً وحملوه إلى الملك النعمان مقيداً إلا أن شيبوب هرب معتقداً أن عنترة قد قتل . 
 عنترة يدخل على الملك النعمان مقيداً بالسلاسل وذلك بعد أن التأمت جروحه في السجن .
 حوار الملك النعمان مع عنترة واتهامه لعنترة بأنه لص بينما عنترة يرد عليه بشجاعة بأنه ليس لصاً إن لم يكن هو لصاً ومن حوله كذلك لصوص . 
 عنترة يظهر شخصيته للملك النعمان الذي يبدى إعجابه بشجاعة عنترة ، والملك النعمان يعتذر لعنترة بذكره لأمه زبيبة . 
 الملك النعمان يطلب من أحد رجاله (وهو أبو الحارث) أن يأخذ عنترة ويفك قيوده ويكرمه 

اللغويات :

 وعول : م وعل وهو تيس الجبل - يستاق : يسوقه - ثنية : منحنى ج ثنايا - أمضّه : آلمه - الجاهمة : المقفرة الموحشة - حائل : متغير - حرور الهجير : شدة الحر - مستيئس : مستميت - أثخنته الجراح : المراد أعجزته وأضعفته- آبقاً : هارباً - المائجة : المضطربة - يحجل : يقفز في مشيه - جيش لجب : كثير الجلبة ، كبير- الإيوان : مجلس العرش - المثلة : تشويه خلقته وجسده - أربد الوجه : تغيّر - مأخوذ : معجب - زهو أجوف : فخر كاذب - يغض : ينقص ويقلل - تقدح الشرر : المراد تشتعل غيظاً - مفض : متحدث - جرائرهم : شرورهم م جريرة - جدلت : صرعت وقتلت - أجبهك : أصارحك - فلتة : هفوة غير مقصودة - مسارحك : مراعيك - لجدت بها : بذلته غير عابئ بالموت - عرائنها : م عرين وهو بيت الأسد . 

س1 : لماذا خرج عنترة إلى أرض العراق ؟
جـ : ليحصل على النوق العصافير والتي لا توجد في قبائل العرب إلا عند الملك النعمان ملك الحيرة . 
س2 : اذكر صفات النوق العصافير . 
جـ : صفات النوق العصافير :
1 - بيضاء مثل وعول الجبال . 2 - خفيفة كالغزال . 3 - طيبة الألبان كالبقر 
4 - حلوة المنظر كالمها .                      5 - طيبة اللحم كأنها الحملان . 
س3 : ما الصورة التي كانت لا تفارق عنترة وهو في طريقه إلى العراق ؟ 
جـ : صورة محبوبته عبلة . 
س4 : ما الذي كان يحس به عنترة كلما فكر في المخاطر التي يتعرض لها في سبيل الحصول على مهر عبلة ؟ 
جـ : أحس بسعادة كبرى وذلك لأنه كان يشعر أنه يقتحم مجداً جديداً يسمو به إلى الحبيبة التي كان لا يرى في الحياة شيئاً يستحق أن يحرص عليه إلا حبها . 
س5 : ما شعور عنترة عندما كان يلمس بكفه اليسرى موضع التميمة التي أعطتها له عبلة ؟ 
جـ : كان يشعر كأن روحاً يسرى فيه فيهزه ويملؤه قوة . 
س6 : لماذا لم يستطع عنترة الحصول على النوق العصافير عندما وصل إلى مراعى الملك النعمان ؟ 
جـ : لأن رجال الملك وجنوده حاصروه واشتبكوا معه حتى خر صريعاً من على ظهر حصانه بعد قتال مرير . 
س7 : ماذا فعل شيبوب عندما رأى عنترة محاصراً بجنود الملك ؟ 
جـ : فر هارباً متجهاً إلى قبيلته معتقداً أن عنترة قد مات . 
س8 : كيف أُدْخِلَ عنترة على الملك النعمان ؟ 
جـ : أُدْخِلَ وهو مقيد في سلاسله حيث كان شيوخ بكر وتغلب يجلسون حول مجلس الملك .
س9 : كيف رد عنترة على الملك النعمان عندما هدده الملك ؟ 
جـ :  رد عليه عنترة في شجاعة وثقة امنع غضبك أيها الملك فلست تأمن مثلي أن يرد عليك قولاً بمثله فكيف أخشى وعيدك وأنا في يدك ؟ 
س10 : ماذا كان رد عنترة على الملك النعمان عندما سأله عن سبب مجيئه إلى أرضه؟ 
جـ : قال له عنترة أتيتك مغيراً أطلب عندك الغنيمة وأستاق ألفاً من النوق العصافير . 
س11 : ماذا كان رد عنترة على الملك النعمان عندما اتهمه بأنه لص ؟ 
جـ : قال له لست باللص أيها الملك إذا لم تكن أنت لصاً وهؤلاء جميعاً لصوص . 
س12 : بم َافتخر عنترة أمام الملك النعمان ؟ 
جـ : افتخر بشجاعته حيث كانت له صولات وجولات في الانتصار على قوافل الملك النعمان في الحجيج . 
س13 : لماذا اعتذر الملك النعمان لعنترة ؟ 
جـ : لأنه ذكره بأمه زبيبة . 
س14 : ما الحقيقة التي صرح بها عنترة للملك النعمان . 
جـ : الحقيقة هي أتى ما أتيت إلى ديارك إلا لأطلب مهر ابنة عمى عبلة وهو ألف من النوق العصافير . 
س15 : وضح سر إعجاب الملك النعمان بعنترة . 
جـ : سر إعجاب الملك النعمان بعنترة هو شجاعة عنترة وصراحته معه وما أظهره من حبه الشديد لعبلة . 
س16 : كيف عبر عنترة عن حبه لعبلة أمام الملك النعمان ؟ 
جـ : قال عنترة للملك النعمان : إنها أعز علي من حياتي وأحب إلى من جوارحي ولو كانت حياتي تدفع عن عينها دمعة لبذلتها راضياً ولو  اعترضتني النيران لخضتها في سبيل تلبية كلمة منها . 
س17 : ما الذي قرره الملك النعمان بعد أن سمع حديث عنترة ؟
جـ : قرر العفو عنه بأن طلب من أحد رجاله وهو "أبو الحارث" أن يأخذ عنترة إلى بيته ويفك قيوده . 

ملخص الأحداث :

 عنترة يقيم في مدينة الحيرة عند الملك النعمان في راحة وأمن وثروة .
 عنترة يأنس بصداقة الفارس أبى الحارث صاحب النعمان . 
 عنترة لم يكن سعيداً بالإقامة عند الملك النعمان لحنينه إلى عبلة . 
 عنترة يقتحم المهالك من أجل مهر عبلة الغالي من النوق العصافير . 
 مقام عنترة عند الملك النعمان يتمثل في محاربته أعداءه والذي كان في نظره أكثر إيلاماً من الرق . 
 ذكريات الشربة تعاود عنترة مما جعلته يشعر بالملل يسرى في نفسه شيئاً فشيئاً . 
 عنترة استأذن الملك النعمان في العودة إلى إلا أن النعمان كان يتمسك به إلا أن أبا الحارث شفع له عند الملك النعمان فأذن له بالعودة إلى وطنه.
 أبو الحارث يقيم مأدبة لعنترة في ليلة الوداع حتى الساعات الأخيرة من الليل 

اللغويات :

غدوات : م  غداة وهى الوقت ما بين الفجر وطلوع الشمس- حاز : جمع - الجاهـم : العابس المظلم - منـاط : أساس - بال : فكـر ، نفس - يطرب : يسعد - تـارة : مرة ج تارات وتير - انفلاتاً : تخلُّصاً ونجاة - الرق : العبودية - واجف : خائف مضطرب - يغدقها عليـه : يعطيها بكثرة - ساورته : صارعته وغالبته - جاشت همومه : تحركت بكثرة - هالة : دائرة حول القمر - المربد : موقف الإبل - التبرم : السأم .

س1 : كيف أقام عنترة عند الملك النعمان ؟ 
جـ : أقام إقامة كريمة حيث جمع من الغنى ما لم يكن يخطر بباله وبلغ من المجد ما لم يبلغه أحد من سادة القبائل . 
س2 : كيف قويت العلاقة بين عنترة وأبى الحارث ؟ 
جـ : لقد أنس عنترة بصداقة أبى الحارث الذي كان يطرب لسماع شعره حيث لا يكاد يخلو مجلسه إلا إذا سار في كتيبة إلى غزوة من الغزوات . حتى إذا عاد لازمه في غدواته وروحاته وفى أماسيه ولياليه . 
س3 : كيف كان عنترة يرى أيامه الخالية وهو مقيم عند النعمان ؟ 
جـ : كانت تبدو كالضباب ولا يظهر منه إلا أشباح ضئيلة تتحرك خافتة مثل أشباح الجن . 
س4 : ما الذي دفع عنترة إلى اقتحام المهالك والأخطار ؟ 
جـ : حبه لعبلة ذلك الحب الذي لم تستطع الأيام محوه من قلبه . 
س5 : كيف قضى عنترة السنين التي قضاها عند الملك النعمان ؟ 
جـ : قضاها في قتال ونزال مع أقوام لم يرهم من قبل وأقوام لم يكن بينه وبينهم عداوة فكان يحارب في سبيل النعمان تارة وفى سبيل كسرى تارة أخرى وكأنه قد أصبح رجلاً صناعته سفك الدماء . 
س6 : ما الذي كان يمثله مقام عنترة عند الملك النعمان ومحاربته أعداءه في نظره ؟ 
جـ : لم يكن مقامه عند الملك النعمان ومحاربة أعداءه بأقل في نظره من الرق وهو رق تحيط به هالة كاذبة من زخرف الحياة . 
س7 : كيف بدا لعنترة رقه الأول وهو عند الملك النعمان ؟ 
جـ : بدا له أهون قيداً وأخف ذلاً ؛ لأنه كان يحارب من أجل عبلة وقومها لا من أجل جمع المال . 
س8 : لماذا أحس عنترة وهو حر عند الملك النعمان أنه أكثر ذلاً ؟ 
جـ : أحس بذلك لأنه كان يحارب مع أقوام غير قومه وأصبحت صناعته سفك الدماء وهذا يخالف حروبه من أجل عبس وعبلة وقومها . 
س9 : لماذا أخذ يحس عنترة بالملل يدب إلى نفسه ؟ 
جـ : لأنه وجد أن ذكرى أرض الشربة تعاوده بين حين وحين فلا يكاد يمر به يوم بغير أن تتحرك شجونه . 
س10 : لماذا كان النعمان يرفض طلب عنترة بالعودة إلى قومه ؟ 
جـ : لأنه كان متمسكاً به نظراً لشجاعته . 
س11 : كيف استطاع عنترة العودة إلى أرض الشربة ؟ 
جـ : استطاع عنترة العودة بمساعدة أبى الحارث له والذي شفع له عند الملك النعمان بالسماح له بالعودة . 
س12 : كيف كرم أبو الحارث عنترة قبل عودته إلى قبيلته ؟ 
جـ : بأنه أعد له مأدبة في ليلة الوداع اجتمع له فيها شيوخ الحيرة وفرسانها .  
س13 : ما الذي تمناه أبو الحارث وهو يودع عنترة ؟ 
جـ : هو أن يرى عنترة مرة أخرى . 
س14 : ما الذي تعلمه عنترة من أبى الحارث ؟ 

جـ : تعلم معنى الصداقة الحقة . 


رابط التحميل للمذكرة قصة عربى اولى ثانوى ترم ثان
تابعنا و تواصل معنا على شبكات التواصل الاجتماعى لمشاهدة جديد موضوعاتنا 

صفحة الموقع على الفيس بوك

جروب الطريق المضئ | مذكرات ومناهج تعليمية
صفحة الموقع الرسمية على تويتر

اشترك فى قناة الموقع على اليوتيوب


اذا اعجبك الموضوع لا تبخل فى نشره حتى تعم الفائدة على الجميع


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Follow by Email